روتين العناية ببشرة الرضيع؛ أهم الخطوات وأبرز النصائح

روتين العناية ببشرة الرضيع هي أفضل طرق العناية ببشرة الطفل حديث الولادة والحفاظ عليها صحية، وخالية من الأمراض، فقد تعاني بشرة الأطفال من بعض الأمراض الجلدية، ويجب اتباع مجموعة من النصائح التي تحمي بشرة الرضيع، وتجعله يشعر بالراحة، وبالتالي ينمو بشكل سليم. نقدم في مقالنا روتين العناية ببشرة الطفل حديث الولادة، أهم الخطوات وأبرز النصائح للعناية بجلد وشعر الرضيع.


روتين العناية ببشرة الرضيع

تحتاج بشرة الطفل الرضيع إلى عناية خاصة، ولذلك سنقدم في مقالنا أهم 12 خطوة تعتبر أساسية في روتين العناية ببشرة الرضيع، والتي تتمثل فيما يلي:

نظافة الطفل الرضيع

لا تحتاج بشرة الطفل الرضيع إلى الاستحمام بشكل يومي، فهو بحاجة إلى ذلك مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع على الأكثر، وعند استحمام الطفل الرضيع يجب اتباع مجموعة من النصائح، ومن أهمها:

  • استخدام الماء الفاتر بدرجة حرارة 37 درجة مئوية، وتجنب الماء الساخن جدًا.
  • عدم ترك الطفل الرضيع لوحده أثناء الاستحمام مهما استدعى الأمر.
  • الحرص على استخدام منتجات التنظيف الخالية من المواد الكيميائية، أو العطور، وتجنب ملامستها لعيني الطفل.
  • وضع الطفل الرضيع في غرفة دافئة بعد الاستحمام، والحرص على عدم تعريضه لتيار هوائي.
  • استعمال مناشف ناعمة عند تجفيف جسم الطفل الرضيع مع الانتباه إلى تجفيف أماكن الطيات جيدًا تجنبًا للإصابة بالالتهابات الفطرية.
من الجدير بالذكر أنه يجب أن تكون فترة استحمام الطفل الرضيع لا تتجاوز 10 دقائق كحد أقصى.

تطبيق المنتجات الطبيعية على بشرة الرضيع

يجب اختيار المنتجات التي تطبق على بشرة الطفل الرضيع بعناية، فبشرة الطفل تحتاج إلى عناية خاصة بعد الولادة حتى تستطيع التأقلم مع البيئة الخارجية المحيطة به، كما يجب الحرص على خلو هذه المنتجات من المواد الكيميائية والأصباغ، والبارابين التي تعتبر قاسية على بشرة الرضيع، وتتسبب له بالجفاف، أو الالتهابات. على الرغم من وجود منتجات مخصصة لبشرة الأطفال، إلا أن تطبيقها يحتاج إلى الاختبار والمراقبة، وفي حال ظهور أي أعراض تحسسية يجب استشارة الطبيب المختص.

طفح الحفاضات

قد تتهيج بشرة الطفل الرضيع في منطقة الحفاضات في حال كانت ضيقة جدًا، أو إذا تركت مبللة لفترة طويلة دون تغيير، كما تتسبب الحفاضات الرديئة بالإصابة بالطفح الجلدي، لذلك يجب الحرص على تهوية منطقة الحفاض بين الحين والآخر مع مراعاة تغيير الحفاض بمجرد أن يبتل، كما ينصح باستخدام الزيوت الطبيعية لتهدئة المنطقة المصابة بالطفح.

“قد يهمك أيضًا: خلطات تبييض الوجه في أسبوع

الالتهابات الجلدية التي تصيب بشرة الرضيع

الالتهابات الجلدية التي تصيب بشرة الرضيع
الالتهابات الجلدية التي تصيب بشرة الرضيع

ليست جميع الالتهابات الجلدية التي تصيب بشرة الطفل الرضيع ضارة، فمنها حالات بسيطة تختفي دون علاج بعد فترة قصيرة، وبعضها الآخر يعود لأسباب صحية عديدة، ومن أهمها:

  • البثور والحبوب: قد تظهر على وجه الطفل الرضيع وخاصةً على الأنف والخدين بعض الحبوب والبثور التي لا تستدعي القلق، فهي تزول من تلقاء نفسها، وهي ما تسمى بحب الشباب عند الأطفال.
  • الوحمات: هي عبارة عن تصبغات جلدية قد تظهر عند الأطفال حديثي الولادة، أو بعد الولادة بعدة أشهر، وهي لا تستدعي القلق أو مراجعة طبيب الأطفال.
  • الأكزيما: هي نوع من الالتهابات الجلدية التي تسبب الاحمرار والتهيج لبشرة الطفل الرضيع، كما تسبب الحكة المزعجة والشعور بعدم الراحة.
ملاحظة هامة: يجب عدم الإكثار من استخدام بودرة الأطفال على بشرة الطفل الرضيع لأنها قد تضر ببشرة الطفل، وتسد مسامها، الأمر الذي يزيد من احتمالية الإصابة بالالتهابات الجلدية.
“اطلع أيضًا على: زيت جونسون لتبييض الجسم

ترطيب بشرة الرضيع

يعتبر الترطيب من أساسيات العناية ببشرة الرضيع، فبشرة الطفل حديث الولادة تتعرض للجفاف مثل بشرة الكبار، لذلك من المهم ترطيب بشرة الطفل الرضيع بالكريمات المرطبة المخصصة لبشرة الأطفال، وخصوصًا بعد الاستحمام وذلك لحبس الرطوبة داخلها، والحفاظ على صحتها.

“اقرأ أيضًا: تنظيف البشرة الدهنية

تدليك بشرة الرضيع

ينصح بالتدليك كجزء من روتين العناية ببشرة الرضيع بلطف وباستخدام الزيوت الطبيعية التي لها دور كبير في تغذية بشرة الطفل الرضيع، وتساعد في ترطيبها بفعالية، ويعتبر زيت الزيتون، أو زيت جوز الهند من أفضل هذه الزيوت، وأكثرها أمانًا على بشرة الطفل، ويجب تجنب تطبيق الزيوت التي تحتوي على العطور أو المواد الكيميائية التي قد تتسبب بردود أفعال تحسسية تهيج بشرة الطفل.

“اقرا أيضًا: العناية بالبشرة قبل العيد

حماية بشرة الرضيع من أشعة الشمس

حماية بشرة الرضيع من أشعة الشمس
حماية بشره الرضيع من أشعة الشمس

تكون بشرة الرضيع رقيقة جدًا بعد الولادة، وقد لا تتحمل التعرض لأشعة الشمس المباشرة، وقد تتسبب لها بالحروق الجلدية، لذلك ينصح بإبعاد الطفل الرضيع عن أماكن الشمس، وتغطية جسمه بالملابس الرقيقة، واستخدام القبعات التي تحمي رأسه، أما استخدام الواقي الشمسي فلا ينصح به في الأشهر الستة الأولى من الولادة.

اختيار الملابس المناسبة للطفل الرضيع

يعتبر اختيار الملابس القطنية والفضفاضة من الخطوات الهامة في العناية ببشرة الرضيع لأنها تساعد في امتصاص العرق، وخصوصًا في ثنايا الجلد، في حين تعمل الملابس التي تحتوي على مواد صناعية على إصابة الجلد بالحساسية، وبالتالي شعور الطفل بالانزعاج وعدم الراحة.

تنظيف ملابس الطفل الرضيع

يجب غسل ملابس الطفل بشكل جيد بعد شرائها، كما يجب استخدام منظفات الغسيل اللطيفة على بشرة الطفل، والخالية من العطور، وذلك لتعقيمها، والتأكد من خلوها من أي جراثيم قد تضر ببشرة الطفل الرضيع، كما من الضروري غسل ملابس الطفل بشكل منفصل عن ثياب الأسرة.

تقليم أظافر الطفل الرضيع

يجب الحرص على قص أظافر الطفل الرضيع باستمرار لأنها على الرغم من أنها رقيقة وناعمة، إلا أنها قد تعرض بشرته للخدوش، وبالتالي تصبح أكثر عرضةً للجراثيم، والبكتيريا، ويجب الحرص على قص أظافر الطفل الرضيع في أثناء نومه حتى لا تتسبب حركاته المفاجئة في الإصابة بالجروح.

العناية بالحبل السري

بعد الولادة يبقى الحبل السري متصلًا بسرة الطفل الرضيع لفترة تتراوح من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع كحد أقصى، ومن المهم العناية بمنطقة الحبل السري، وإبقاءها جافة ونظيفة قدر الإمكان حتى تسقط من تلقاء نفسها، ويجب عدم إجبار الحبل على السقوط أو اللجوء إلى شده بالقوة، كما يجب استشارة الطبيب المختص عند ملاحظة وجود نزيف في هذه المنطقة، أو تورم واحمرار.

العناية ببشرة الرضيع في منطقة الختان

يجب الاعتناء بموقع الختان لدى الطفل الرضيع بشكل جيد حتى لا تصاب المنطقة بالالتهابات، ولذلك يجب الحرص على نظافة العضو باستخدام الماء والصابون الخفيف بعد تغيير الحفاضة، ومن ثم دهن رأس العضو بالفازلين، أو أي مواد طبية يتم وصفها من قبل الطبيب، وبعدها يلف العضة بقطعة من الشاش، وفي حال وجود أي أعراض التهابية يجب استشارة الطبيب على الفور.

“اقرأ أيضًا: علاج البشرة الحساسة


روتين العناية بشعر الرضيع

روتين العنايه بشعر الرضيع
روتين العنايه بشعر الرضيع

إن العناية بشعر الرضيع ليس بالأمر الصعب فهو يتطلب القيام ببعض الخطوات البسيطة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • يجب تسريح شعر الطفل قبل الاستحمام للتخلص من العقد في حال وجودها.
  • ينصح باستخدام مشط ذو أسنان عريضة مع الحرص على عدم الضغط على فروة الرأس.
  • استخدام الماء الدافئ مع مراعاة عدم وصول الصابون والماء إلى عيني الطفل أو إلى أذنيه.
  • يفضل استخدام الشامبو المخصص للأطفال، والخالي من المواد الكيميائية مثل الأصباغ، أو البارابين، أو كبريتات الصوديوم (Sodium sulfate) التي قد تضر شعره.
  • تجفيف شعر الطفل بفوطة صغيرة ناعمة، وتجنب استخدام منشفة ثقيلة أو كبيرة.
  • قص أطراف شعر الطفل الرضيع بمقص خاص بالأطفال بشكل دائم، وبخاصة الشعر الذي يصل إلى عيني الطفل.

“اقرأ أيضًا: تأثير الشمس على البشرة المختلطة


الأسئلة الشائعة حول العناية ببشرة الطفل حديث الولادة

تسأل الأمهات الجدد العديد من الأسئلة المتعلقة ببشرة الرضيع، يمكم الإجابة عن بعضها بالتالي:

[faq-schema id=”1130″]


وهكذا نجد أن العناية ببشرة الرضيع ضرورية جدًا للحفاظ على صحتها ونضارتها، ولوقايتها من الإصابة بالأمراض الجلدية التي تسبب للطفل الشعور بالانزعاج، ولذلك يجب اتباع روتين العناية ببشرة الطفل حديث الولادة، وكذلك العناية بشعر الرضيع.

[faq-schema id="1130"]
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.