التعرف على التنوع البني والوظيفي للمفاصل؛ أنواع المفاصل

يعتبر الجهاز العظمي هو الهيكل الأساسي لجسم الإنسان ويساعده على الحركة والتحرك بكفاءة. إن تكوين هذا الهيكل يشمل مجموعة متنوعة من المفاصل التي تربط العظام ببعضها البعض وتمكنها من التفاعل بسلاسة. في هذا المقال، سنتعرف على أنواع المفاصل ودور كل نوع في الحفاظ على حركتنا وتوازن جسمنا.


المفاصل الثابتة (المفاصل السنخية)

هذا النوع من المفاصل لا يسمح بأي حركة وهو متمثل في العظام التي تتصل معًا دون حركة. على سبيل المثال، الجمجمة تحتوي على مفاصل ثابتة تسمى المفاصل السنخية التي تحمي المخ والأعصاب.


 المفاصل المحدودة (المفاصل الريبية)

تسمح هذه المفاصل بحركة محدودة. مثال على ذلك المفاصل بين الفقرات العمود الفقري التي تتيح الانحناء والثني الأمامي والخلفي.


المفاصل الحرة (المفاصل المشطية)

من أنواع المفاصل الأكثر شيوعًا من المفاصل والذي يسمح بحرية كبيرة للحركة. تشمل هذه المفاصل المفاصل الكروية والمفاصل المنزلقة والمفاصل المفصلية.:

  •  المفاصل الكروية (المفاصل الكروية): تسمح هذه المفاصل بالحركة في جميع الاتجاهات وتشمل مفصل الكتف ومفصل الفخذ
  • المفاصل المنزلقة (المفاصل المسطحة): تتيح هذه المفاصل الانزلاق بين العظام وتشمل مفصل الركبة ومفصل المعصم.

●    المفاصل المفصلية (المفاصل المثلثة): تسمح هذه المفاصل بالحركة في اتجاهين معينين وتشمل مفصل الرسغ ومفصل الكاحل.


المفاصل الليفية من أنواع المفاصل

هذا النوع من المفاصل يسمح بالتمدد فقط ولا يسمح بالحركة. مثال على ذلك المفاصل في الجمجمة التي تسمح بنمو الجمجمة عند الأطفال.


 المفاصل الكهربائية

هذا النوع من المفاصل يتميز بوجود أجهزة طبية أو آليات تقوم بتوصيل الأعضاء الميكانيكية مثل المفاصل الصناعية وأجهزة الزراعة.


أنواع المفاصل المختلفة تلعب دورًا حاسمًا في الحفاظ على حركتنا وقدرتنا على القيام بأنشطتنا اليومية. فهم هذا التنوع البني والوظيفي للمفاصل يساعد في فهم كيفية عمل الجسم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.