البشرة المختلطة؛ أهم المواصفات وطرق العناية بها

البشرة المختلطة أو المركبة غالبا ما تعرف كونها مزيج من نوعين أو أكثر من البشرة. قد نلاحظ بعض المناطق من البشرة ذات طبيعة دهنية ولامعة بينما تبدو مناطق أخرى منها جافة أو عادية. كيف يمكن أن نتعامل مع بشرة تعاني من مشاكل مختلفة ومتعارضة مع بعضها في نفس الوقت؟ سنحاول في مقالنا أن نقدم لكم بعض المعلومات البسيطة عن أهم المواصفات للبشرة المختلطة، وطرق العناية بها، إضافةً إلى شرح كيفية التعامل مع البشرة ذات الطبيعة المختلطة بأفضل وأسهل الطرق الممكنة.


مواصفات البشرة المختلطة

يظهر بوضوح تمايز وتنوع طبيعة هذا النمط من البشرة في بشرة الوجه بشكل خاص، وغالبًا ما نجد بشرة الجبهة والأنف والذقن والتي تعرف بالمنطقة T ذات طبيعة دهنية ولامعة بينما تعاني منطقة الوجنتين أو الخدود من الجفاف معظم الوقت ،كما تتصف بالصفات التالية :

  • لون البشرة متفاوت بين مناطق الجلد المختلفة إذ تميل المنطقة الجافة من البشرة إلى البهتان على عكس المناطق الدهنية من البشرة ذات الطبيعة اللامعة.
  • تعاني البشرة المختلطة من الجفاف خلال فصل الشتاء وتميل لأن تصبح دهنية ورطبة خلال فصل الصيف.
  • من الممكن أن يصاب أصحاب البشرة المختلطة من مشكلة القشرة في الشعر.
  • وجود مسامات كبيرة واضحة ومرئية في المناطق ذات الطبيعة الدهنية وخصوصًا على بشرة الأنف.
  • خشونة واحمرار الجلد مع شعور بالحرقان وتهيج في المناطق الجافة من البشرة.

“اقرأ أيضًا: تأثير الشمس على البشرة الجافة


العوامل التي تسبب البشرة المختلطة

العوامل التي تسبب البشرة المختلطة
العوامل التي تسبب البشرة المختلطة

تعتبر البشرة المختلطة هي النوع الأكثر انتشارا من بين جميع أنواع البشرة المعروفة وهناك العديد من الأسباب المؤهبة لحدوثها. نتحدث عن أهم 6 عوامل تسبب هذا النوع من الجلد:

  • الوراثة حيث يعتبر العامل الوراثي هو المتهم الأول في ظهور البشرة المختلطة.
  • التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترات طويلة بدون استعمال واقي شمسي مناسب للحماية من الإشعاع الشمسي الضار.
  • القلق والتوتر فمن الممكن أن تصاب بمشاكل خطيرة على بشرتك بسبب موقف عصيب أو مشكلة ما في حياتك توترك.
  • منتجات وكريمات العناية بالبشرة الغير مناسبة غالبا ما تسبب الكثير من المشاكل لصحتك وبشرتك.
  • قلة ممارسة التمارين الرياضية الصحية لجسمك ولبشرتك.
  • اتباع نظام غذائي غير صحي وقلة تناول الفواكه والخضروات والبروتينات النباتية الخالية من الدهون الضرورية لتغذية بشرتك بشكل سليم وطبيعي.

“اقرأ أيضًا: روتين العناية بالبشرة الحساسة


كيفية علاج البشرة المختلطة

كيفية علاج البشرة المختلطة
كيفية علاج البشرة المختلطة

هناك العديد من العوامل والمؤثرات الخارجية والتي تعمق وتزيد من مشاكل البشرة والتي يجب عليك تجنبها والابتعاد عنها حتى تقلل من الآثار المصاحبة الضارة للبشرة المختلطة نذكر منها :

  • تفادي أشعة الشمس الحارقة حيث يفضل الابتعاد عن التعرض المباشرة لأشعة الشمس خلال فترة النهار وخصوصًا في حالة عدم استخدام واقي الشمس المناسب.
  • الابتعاد عن استخدام المنتجات التي تسبب انسداد المسام.
  • محاولة الاسترخاء وتجنب التوتر والانفعال قدر الإمكان.
  • تجنب المعطرات والروائح العطرية النافذة والقوية المهيجة للبشرة.
  • تفادى المحاليل المطهرة ذات التركيز العالي قدر الإمكان والتي قد تسبب تهيجا للمناطق الدهنية والجافة.
  • عدم استخدام المنظفات ذات الطبيعة القاسية والعالية التركيز والتي قد تسبب الكثير من المشاكل والضرر لبشرتك.
  • شرب كمية مناسبة من الماء يوميا وذلك يساعد على ترطيب الجلد الجاف، ويخفف من إفرازات الدهون في المناطق ذات الطبيعة الدهنية من البشرة.
  • تجنب الاستحمام بالماء شديد السخونة والذي من الممكن أن يؤثر وبشكل مباشر على زيوت البشرة الطبيعية.
  • الحصول على قسط كافي من النوم للتخفيف قدر الإمكان من إجهاد البشرة.

“اقرأ أيضًا عن: العناية بالبشرة قبل العيد


نصائح عن العناية بالبشرة المختلطة

نصائح عن العناية بالبشرة المختلطة
نصائح عن العناية بالبشرة المختلطة

تصيب هذه البشرة أصحابها بالحيرة والمعاناة في العناية بها وإيجاد ما يناسب طبيعتها ،لذلك سوف نقدم في هذه الفقرة أهم النصائح للعناية بالبشرة المختلطة ومن أهمها :

استعمال الغسول المناسب

إن العناية بنظافة البشرة المختلطة هو أمر بالغ الأهمية، من أجل ذلك يجب الالتزام باستعمال الغسول المناسب بشكل يومي صباحًا وقبل النوم ويفضل تطبيق نوعين من الغسولات على البشرة المختلطة مثل استخدام الغسول ذو الرغوة للتنظيف العميق صباحًا، واستعمال الغسول الكريمي قبل النوم لإزالة الإفرازات الدهنية ومستحضرات التجميل عن البشرة.

ترطيب البشرة وخصوصا بعد الاستحمام

من أهم النصائح التي يمكن تقديمها لأصحاب البشرة المختلطة هي المحافظة على رطوبة بشرتهم، ويفضل أن يكون المرطب حاوي على مضادات أكسدة ومجموعة من الفيتامينات اللازمة للحفاظ على شباب البشرة وحمايتها من الشيخوخة.

إن أهمية ترطيب البشرة من الخارج تعادل أهمية ترطيبها من الداخل، ويتم ذلك بشرب المياه بكميات كافية، واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن ومليء بمضادات الأكسدة التي تعطي البشرة الحيوية والنضارة.

استخدام نوعين مختلفين من المرطبات

إن اختيار نوع واحد من الكريم المرطب لكافة أنحاء الجسم هي رفاهية غير متوفرة لأصحاب البشرة المتعددة الأنواع حيث يتوجب عليهم استعمال نوعين من الكريمات المرطبة أحدهما مرطب خفيف للمناطق ذات الطبيعة الدهنية وآخر كريمي ذات طبيعية زيتية للمناطق الجافة. يساعد استعمال نوعي المرطب على تعزيز ترطيب نوعي البشرة دون إضافة زيوت زائدة للبشرة الدهنية.

استعمال التونر المقبض للمسام

من أكثر المشاكل التي تسبب إزعاجًا لأصحاب هذه البشرة هي المسام المفتوحة والتي تسبب ظهور البثور والرؤوس السوداء. للتقليل من هذا الاتساع يفضل تطبيق التونر المقبض للمسام الذي يمنح البشرة النعومة والجمال.

ومن ضمن النصائح الواجب ذكرها أيضًا استعمال الواقي الشمسي المناسب بشكل يومي منعًا لظهور التصبغات على الوجه، والانتباه من استخدام الصوابين المليئة بالمواد الكيميائية التي قد تؤذي بشرتك وتتسبب في جفافها وتخريشها.

اختيار ماسك الوجه المناسب

تفيد ماسكات الوجه في تقديم العناية والترطيب المناسبين للبشرة، وقد يحتاج أصحاب هذا النوع لاستعمال قناع الوجه المناسب لكل منطقة من مناطق بشرة الوجه المختلفة فما قد يصلح للمناطق الدهنية لا يصلح أبدا للمناطق الجافة، ننصح باستشارة الطبيب المختص لتحديد الماسك المناسب للبشرة قبل استعماله.

تجربة مستحضرات تجميل خفيفة

من أجل التمتع ببشرة صافية ونقية ذات طبيعة ناعمة خالية من البثور والحبوب الغير محببة المظهر، يجب التخفيف قدر الإمكان من استعمال مستحضرات التجميل ذات الكثافة العالية، أو استعمالها بكميات كبيرة واستبدالها بمستحضرات تجميل ذات طبيعة خفيفة غير لامعة وخالية من الزيوت والمواد الكيميائية (Chemicals).

“اقرأ أيضا عن: مواصفات البشرة الجافة


الأسئلة الشائعة عن البشرة المختلطة

هل تتغير طبيعة البشرة المختلطة مع التقدم في السن؟

من المؤكد أن طبيعة بشرتك المختلطة ستختلف مع التقدم في العمر فغالبا ما تميل بشرتك لأن تصبح أكثر جفافا وأقل دهنية كلما تقدمت في السن.

مشاكل بشرتي لا تختفي متى علي زيارة الطبيب؟

اذا جربت كل الكريمات والعلاجات الممكنة ولم تجد الحل المناسب لمشاكل بشرتك فعليك عندها زيارة طبيب الجلدية الخبير، والذي سيساعدك على التعرف أكثر على طبيعة بشرتك واختيار الكريمات والمستحضرات المناسبة لبشرتك.

في الختام نجد أن الاهتمام بالبشرة المختلطة قد يكون صعبًا وشاقًا لكثير من الأشخاص بسبب الطبيعة المتداخلة والمتناقضة لها لكن قد يكون الأمر يسيرا وسهلا في حال التعرف الصحيح على خواص وطبيعة البشرة بشكل شخصي دون الاعتماد على تجارب وآراء الآخرين فما يصلح لغيرك قد لا يصلح لبشرتك.

البشرة على قوقل نيوز

تابعنا الأن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.