طريقة الكوريات في غسل الوجه بالماء المثلج، ما مدى فعاليتها؟

غسل الوجه بالماء المثلج هو سر الكوريات في الحفاظ على جمال ورونق الكوريات، وهو أمر صادم حيث يفضل الكثيرون استخدام بخار الماء الساخن لتنظيف مسام الوجه، وقد أثبتت الكوريات أن هذه الفرضية قابلة للعكس، حيث اعتمدت النساء الكوريات على غمس الوجه بالماء المثلج كخطوة أساسية في روتين العناية بالبشرة. يفيد غسل الوجه بالماء المثلج بشرة الوجه وهو يعيد النضارة والحيوية ويزيد رونقه وجماله. نتعرف على كيفية غسل الوجه بالماء البارد، ونجيب على تساؤل الكثيرين، ما مدى فعاليتها؟


ماذا يعني نقع الوجه بالماء المثلج؟

قد يظن القارئ أن الأمر مزحة، إلا أن نقع الوجه بالماء البارد على البشرة هو إجراء تجميلي تمارسه الكوريات للحفاظ على بشرتهن ناعمة ورطبة كبشرة الأطفال. وهو سهل التطبيق حيث يحتاج مكونين متوافرين في كل بيت وهما الماء والثلج. وتحضير هذا الإجراء بسيط جدًا ويمكن تكراره مرتان يوميًا للحصول على فوائد غسل الوجه بالماء المثلج.


طريقة غسل الوجه بالماء المثلج

طريقة غسل الوجه بالماء المثلج
ما هي طريقة غسل الوجه بالماء المثلج

من المهم عند التحضير لهذا الروتين توافر الماء الشديد البرودة، وهو أمر يسير في الشتاء، ويمكن الاستعانة بمكعبات الثلج في فصل الصيف. وتكون طريقة تحضيره عبر الخطوات التالية:

  • إحضار وعاء كبير ونظيف وملؤه بالماء البارد والثلج.
  • غمس الوجه داخل الماء الشديد البرودة مدة 10 ثانية.
  • تكرار عملية غسل وجهك مرة أو مرتان باليوم.
  • تجفيف الوجه بمنشفة ناعمة.

للحصول على أكبر فائدة يجب تكرار العملية مرتان يوميًا في الصباح والمساء. كما يمكن استبدالها بلف عدة مكعبات من الثلج بقماش قطني ناعم، وفرك الوجه بها بحركات دائرية. ولزيادة فائدة الماء الثلج لصحة بشرتك يمكن إضافة الحليب أو خلاصة الألوفيرا وحتى عصير الخيار، كما يمكن تعطيره بزيت الورد الغني بالفيتامينات وأحماض أوميغا التي تحفز إنتاج الكولاجين بالبشرة.

“قد يهمك أيضًا: كريم غارنييه للهالات السوداء


فوائد غسل الوجه بالماء المثلج

يقدم غمس الوجه بالماء المثلج عدة فوائد للبشرة، حيث تفيد تقارير وتجارب المستخدمين أن اتباع طريقة الكوريات له العديد من الفوائد، وإليكم أهم 5 فوائد للغسل رائعة:

التوهج الفوري للبشرة

لأصحاب البشرة المرهقة والبادية التعب، يقدم هذا الإجراء التوهج والإشراق الفوريين، حيث تسبب برودة الماء زيادة التروية الدموية لبشرة الوجه، وبالتالي زيادة الأوكسجين الوارد إلى هذه الخلايا، مما يجعلها تبدو أكثر توردُا وتوهجًا.

الماء المثلج يعالج مشاكل البشرة

يساعد الاستخدام المنتظم لغسل الوجه بالماء البارد في معالجة عدة مشاكل كالحروق الجلدية الناتجة عن أشعة الشمس، إضافةً إلى الطفح الجلدي وحب الشباب، وهو يحد من ظهور الانتفاخ في الوجه، ويهدئ فعلًا تهيج الجلد بعد نزع الشعر باستخدام الخيط أو الحلاقة بالشفرة، أو حتى نتف الحاجبين.

تأخير شيخوخة الوجه

من المعروف فوائد الماء المثلج في شد البشرة وتصغير حجم مسام الوجه، وهو يمنع ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة، ويساعد على نحت تفاصيل الوجه. إذا كنت ترغبين بالتخلص من الخطوط الدقيقة والتجاعيد التعبيرية، عليك بتجربة غمس الوجه بالماء المثلج، للحصول على بشرة شابة ومشرقة.

زيادة ثبات المكياج

يسبب التعرق وإفراز الزيوت عدم ثبات مستحضرات التجميل، ويجعل مظهرها سيئا. تساعد تجربة الماء المثلج على تقليل عدد وحجم المسام في بشرة الوجه، والتحكم في إفراز زيوت البشرة الطبيعية. لهذه الأسباب تعد تجربة غمس الوجه بالماء المثلج قبل تطبيق مستحضرات التجميل على الوجه عملا مثاليا لمكياج ساحر يدوم طويلا.

مثالي لمنطقة حول العين

يعد غمس الوجه بالماء البارد إجراء مثاليا لمنطقة حول العين، وهو يخفف التجاعيد والانتفاخ والهالات السوداء المشكلة، ويشد منطقة الجفون مما يعطي مظهرا شابًا وفاتنًا للأجفان.

“قد يهمك أيضًا: كريم اكرتين


ما مدى فعالية غسيل الوجه بالماء المثلج؟

ما مدى فعالية غسيل الوجه بالماء المثلج؟
مدى فعالية غسيل الوجه بالماء المثلج؟

لا تعد هذه الطريقة من الوسائل الحديثة لغسل البشرة، فقد استعملت قديمًا لتهدئة تهيج البشرة، والتهاباتها. وفي الواقع لقد أثبتت هذه التقنية فاعلية عالية في تقليل الانتفاخ والحصول على بشرة متوهجة وشابة. وتنصح خبيرات التجميل الكوريات بضم هذا الإجراء لروتين العناية الخاص ببشرتك، وستلاحظين المفعول السحري لها.

“قد يهمك أيضًا: كريم نيفيا لتفتيح البشرة


أضرار غسل الوجه بالماء المثلج؟

يجب تجنب عمس الوجه لفترة طويلة بالماء المثلج، لأن الماء البارد يغلق المسام بقوة وقد يسبب حدوث بعض المضاعفات مثل:

  • تهيج الجلد.
  • حدوث ضيق بالتنفس (shortness of breath).
  • قشعريرة.
  • احمرار بشرة الوجه.
  • الإحساس بالتنميل والوخز.

“قد يهمك أيضًا: كريم غارنييه للشعر


تجربتي في غسل الوجه بالماء المثلج

تجربتي في غسل الوجه بالماء المثلج
ما هي تجربتي في غسل الوجه بالماء المثلج

نقتبس في هذه الفقرة تجربة إحدى المدونات الشهيرات في عالم الموضة والتجميل، والتي قررت تجربة غسل الوجه بالماء المثلج بنفسها، وقد عانت هذه السيدة من عدة مشاكل في بشرتها استمرت منذ سن المراهقة، ولم تنفع معها الإجراءات العلاجية والتجميلية. وبعد استشارة الأخصائي نصحها بتجربة الماء المثلج، وقد غمست وجهها بوعاء مليء بالماء البارد في الصباح وإعادته عدة مرات يوميًا. لاحظت هذه المدونة تحسن مظهر بشرتها واختفاء الحبوب والبثور، مع تحسن مظهر التجاعيد بعد بضعة أيام من العلاج، وقد حصلت على بشرة ملساء ومشرقة.


غسل الوجه بالماء المثلج من العلاجات المنزلية المستخدمة منذ القدم، وقد استفادت منها النساء الكوريات، وتبناها العديد من خبراء التجميل، وأثبت استخدامها المنتظم إعطاء الكثير من الفوائد الإيجابية بصحة وإشراق البشرة. تنصح الخبيرات الكوريات بتضمين هذه الطريقة السهلة في روتين العناية اليومي بالبشرة.

البشرة على قوقل نيوز

تابعنا الأن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.